شبابيك

اجمد واحدث المواضيع على منتداك شبابيك
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لن اسلم رايتي عذرا للاطالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ROZALINDA
عضو مجتهد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 262
العمر : 24
المهنة : BLOGGER SOOOOOON
بلدك : THE LORD OF THE COUNTRIES
العنوان : DISNEY LAND
الجنسية : EGYPTAIN PHARAOS
رقم الموبايل : OUT OF SERVICE
هوايتك : PLAY WITH THE BEST AND DAI WITH THE LEAST
المهنة :
اعلام البلاد :
توقيع :
التقييم : 2
نقاط : 7011
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: لن اسلم رايتي عذرا للاطالة   3/21/2008, 20:57

لن تسمعوا صوتي ولا صرخاتي
ما عاد يجدي النصح في الأمواتِ
من منجدي من الحرب.. سيف عاجز
أم أمة ركعت لقهر غزاة ؟!
من سامعي في الأسر .. ليل حالك
أم أمة سكرت على مأساتي ؟!
من منقذي في الموت .. عهد خائن
أم موكب للشجب والصيحات ؟!
من أرتجي والعار يسكن أمةً
كفّنتها في القلب من سنوات ؟!
من منقذي والدم بين عروقنا
يغلي بنار الحقد واللعنات ؟!
إني سئمت النصح من كهانها
ما بين عهدٍ كاذبٍ .. وعظات

_-_ _-_ _-_

كانت هنا يوماً بلاد هاجرت
لمواكب الطغيان والظلمات
هي أمةٌ سكبت رحيق شبابها
وتشردت شيعاَ بكل شتات
هي أمةٌ باعت صهيل جيادها
للراكعين على حذاء طغاة
هي أمةٌ حكمت زمام شعوبها
بالموت ..والنيران .. والصفقات
عار على الوطن العريق تساقطت
فرسانه كمداً ..بلا غزوات
وغدا قبيح الوجه يحمل سيفه
متعثر الأحلام والخطوات
أين الطريق وقد تراخى عزمنا
واسوّد وجه الكون في نظراتي؟!
إني كرهت الركض خلف هواجسي
وأضعت في الزمن البغيض حياتي

_-_ _-_ _ -_

خمسون عاماً عشت أصرخ : أمتي
ومواكب الشهداء بالعشراتِ
خمسون عاماً والطغاة فوارس
خاضوا الليالي الحمر في الحاناتِ
خمسون عاماً في الدروب قضيتها
أجري وراء الوهم .. والنكباتِ
يا ضيعة العمرِ الطويل وخيبتي
في أمةٍ تختال بالنكساتِ
هذا تراب القدس يحمل أعظمي
وتكفن الجسد النحيل صلاتي
هذا المدى قبري وتلك نهايتي
فالمجد بيتي... والعلا شرفاتي
أنا صيحة الحق الجسور تفجرت
في ظلمة اليأس الطويل العاتي
أنا صرخة الأمل الوليد تحجرت
في عين طفلٍ زائغ النظراتِ
أنا فرحةٌ بين الصغار وبسمةٌ
سري كضوء الصبح في الطرقاتِ
أنا نظرة القدس الحزينة كلما
نزفت على يدها عيون فتاةِ
قل ما أردت عن البطولة والفدا
واكتب جميل الشعرِ والأبياتِ
لا شئ أغلى من دماء مقاتلٍ
بالدم يكتب أروع الصفحاتِ
والآن نرسم بالدماء طريقنا
هل بعد عطر الدم من كلماتِ ؟!
الآن أسمع صوت كل شهيدةٍ
قد زيّنت بدمائها راياتي
الآن أرقب وجه كل صغيرةٍ
رفعت جبين القدس في الساحاتِ
قل ما أردت عن البطولة والفدا
واصرخ أمام الناس بالدعواتِ
لا شئ غير الموت يحيي أرضنا
وشهادة عندي بألف صلاةِ
_-_ _-_ _-_

أنا في حصاري الآن أجمع أنجمي
وأعيد رسم الكون في لحظاتِ
أنا في حصاري الآن أرصد رحلتي
فأرى دمانا أقدس الرحلاتِ
أنا لست مسجوناً ..لأن ملامحي
سكنت قلوب الناس كالنبضاتِ
أنا صامد في الأرض بين ترابها
وسط النخيل ..وفي شذا الزهراتِ
عند الخليل وخلف غـزة كلما
لاحت وفي يدها الصباح الآتي
أنا صامد في القدس حين تعيدني
طفلاً أحلق في شواطئ ذاتي
أنا صامد في ليل يـافـا كلما
ذابت مآقيها من العبراتِ
في الأسر أرسم كل يومٍ صورةً
وطناً عنيداً شامخ الراياتِ
هذا صلاح الدين يسمع صرختي
ويطل من بين الظلام العاتي
أنا يا صلاح الدين خلفك لا تخف
فلديك شعبٌ واثق الخطواتِ
قم يا صلاح الدين ..هذا شعبنا
يرمي حمى الشيطان بالجمراتِ
قم يا صلاح الدين واسمع أمةً
تبكي على أمجادك العطراتِ
_-_ _-_ _-_

صافحت جلادي وقلت لعلّني
يوماً سأطوي غربتي وشتاتي
وحلمت بالزمن الجميل وحوله
وطن يلملم أخوتي ..وبناتي
ورضيت أن أمضي حزيناً ساخطاً
وهواجسي السوداء في خفقاتي
شاهدت خنزيراً يضاجع قدسنا
ويطوف منتشياً على الباراتِ
كانت مآذنها تئن وتشتكي
وتصيح بين اليأس والحسراتِ
وأفقت من حلمي ..رأيت مدينتي
صارت كنهر الدم في لحظاتِ
يا خيبة الأحلام حين يصيبنا
سهم الخداع وخسة الغاياتِ
يا أيها الخنزير إني صامدٌ
جبل أمام القهر والأزماتِ
في موكب التاريخ تعلو أنجمٌ
ويحوم بعض الناس كالحشراتِ
افعل بنا ما شئت .. بين قبورنا
طفل سيولد بين كل رفاتِ
_-_ _-_ _-_

يا أيها الوحش الكبير تكسرت
في راحتيك جماجم الأمواتِ
تلقي علينا الموت كل دقيقةٍ
ما بين جوعى عندنا ..وعراة
مازلت تسكر من دماء صغارنا
وتدور منبهراً على الشاشاتِ
بغداد مازالت تلم جراحها
ودماء قتلاها على الطرفاتِ
كابول تزأر في أنين صلاتها
وتطارد الشيطان في الحاناتِ
يا دولة البغي الطويل تمهلي
فالأرض تحيا بعد طول مواتِ
هذي بلادٌ لا تسالم باغياً
ولكم أفاق الناس بعد سبات
كم حطمت هذي الشعوب قيودها
كم فجرت حمماً من الثوراتِ
_-_ _-_ _-_

أما أنا .. سأظل وحدي صامداً
وسط الخراب ..ولن تلين قناتي
وطني الذي يوماً جننت بحبه
مازال حلمي ..قصتي ..مأساتي
قد عشت أحلم أن أموت في أرضه
ويكون آخر ما طوت صفحاتي
إني أراه يطل من عليائــه
مثل الجبال الشمّ في النكباتِ
فإذا توارى الوجه عودوا واسمعوا
في كل فاجعةٍ صدى كلماتي
ولتذكروني كلما لاحت لكم
في ظلمة الوطن الحزين حياتي
سيظل طفل من رماد بيوتنا
ويطوف فوق القدس بالراياتِ
يا رب..فاقبلني شهيداً يرتجي
منك الشهادة عند كل صلاةِ
اجمع بعين القدس يوماً أمتي
وانثر على أرض الصمود رفاتي
ولتنثروا جسدي على أرض الهدى
في القدس ..في سيناء..في عرفات
صلوا على الجسد النحيل وأغلقوا
عيني على الوطن الحبيب الآتي
ولتدفنوني يا رفاقي واقفــاً
لن ينحني رأسي لقهر طغاةِ
فأنا الصمود ..أنا الشموخ..أنا الردى
أنا لن أسلم رايتي لغــــزاةِ
فاروق جويدة تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://PLAYORDAI.AHLABLOG.COM
سمسمة
مشرفة القسم العام
مشرفة القسم العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 543
العمر : 25
المهنة : طالبة على ما تفرج
بلدك : ام الدنيا
العنوان : على القمر باشوف اللى هناك بيعملوا ايه
الجنسية : مصرية وافتخر
رقم الموبايل : 0900098000
هوايتك : سرقة غسيل الجيران
المهنة :
اعلام البلاد :
توقيع :
التقييم : 0
نقاط : 7078
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لن اسلم رايتي عذرا للاطالة   3/21/2008, 21:04

شكرا على الكلمات الجميلة دى
وبعدين ولا يهمك الاطالة المهم انه موضوع مفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لن اسلم رايتي عذرا للاطالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبابيك :: شبابيك ادبية :: شباك الشعر والمشاعر-
انتقل الى: